Category Archives: عيادة …

آني أروحلج…فدوه….!!!!

آني أروحلج…فدوه….!!!!
****************************
بعد احالتي على التقاعد لأسباب صحية أواخر العام 1993
 شاءت ألأقدار و الصدف
أن أفتح عيادتي الخاصة في مدينة الحمزة
 الواقعة على بعد 35 كم جنوب الديوانية
و خدمت فيها  لأكثر من 17عاما
تعرضت فيها للكثير من المواقف و الأحداث
و عايشت واقع المدينة و المناطق المحيطة بها
و كلما كنت أبيت النية لترك المدينة تتدخل الأقدار مرة أخرى ..فأعود
*****************************
يازية …كما يطلق عليها أهلها
 (جازية  ب…)عجوز بدوية تسكن صحراء الشنافية
قارب عمرها الثمانين ..جسمها الثقيل
 المتعكز يلملم داخله
أكواما من أمراض الشيخوخة
من عجز القلب الى السكري الى سوفان الركبتين
(جازية)   لا تستحم بحكم سكنها
 في الصحراء القاحلة الا ماندر
صعبة المراس وزنها وسمعها الثقيلين
 يعيقان الفحص السريري
و تتعبني كلما أتت
******************************
في أحد الايام …كانت الام ظهري تشتد
و مزاجي يتعكر
و الملل يعتريني
و أمل يراودني بترك مكاني
 و الارتحال الى مكان غيره
لا أرى فيه ألا من أستحم كل …يوم
 **************************
جلست على كرسيي المريح
و طلبت ادخال أول مريض
و اذا ب جازية تدخل
 بمعونة ابنيها .. تجر نفسها بصعوبة
و رائحتها تسبقها…
 فقلت في نفسي : يووووه …هم أنتي؟؟
يمته أخلص منكم..؟؟؟
و بقيت صامتا أرقب خطواتها المتثاقلة
 التي كنت أتوقع
أن تقودها الى سرير الفحص كعادتها
 كل مرة..بيد أنها أستمرت
بالسير نحو (عتبة) مكتبي الخشبي
فأخذت تقبله ..و تبكي
فهي و لأسبوع مضى كانت فيه العيادة مغلقة
تأتي من مكانها البعيد ..ثم تعود أدراجها..منتظرة تواجدي
بقيت على صمتي و الشفقة تملأ قلبي على جازية
لكنها أوقظتني من السبات
 حين مسكت بركبتي لتنحني عليها محاولة تقبيلها
قائلة…يمه ليش تعوفني و آني ماني طيبة
أروحلك فدوة…لا تعوفني بعد
*****************
أنتفضت على لؤمي و خساستي
 و نطقي ب(أف)بسري بسبب رائحة
أمي
لعنت نفسي…و أمسكت بجازية
 رافعا اياها  
مقبلا رأسها
 و دمعي ينزل على خدي
 و جبهة جازية
قائلا لها: آني أروحلج..فدوة
************************
لعام مضى
 لم أرى جازية
مشتاق اليها
و قد…أقرر العودة اليها و لأمثالها
 من جديد
هذه المرة…بمحض ارادتي

**********************************************

4 / 8 / 2011