متقاعد أسباب صحية:رسائل الى السادة النواب/ الرابعة: رسالة مفتوحة تسبق المغلقة

Wednesday, 27 April 2011

وبعد؛ أكتبها مفتوحة ليطلع عليها الملأ و يتابع معي آثارها..قبل أن تصلكم الثانية (المغلقة) مع مرفقاتها و باليد!! و قدمت الأولى لأني و لثماني سنين مضت كتبت بالمغلق.. طالبت..و ناشدت..و انتظرت تحقيق الوعود الوردية.. و لم يتحقق شيء..فتغيرت الآن طريقتي مواكبة لتغير (وسائل الاتصال الاجتماعي) و…(اللهم إني قد بلغت..اللهم فاشهد).. ففي عام 2008

كتبت مناشدات ..بعد أن (قشمرني) السيد مدير عام صحة المحافظة و طرت فرحا حينها إذ أخبرني أنه في النية و سعيا من جنابه الكريم و مجلس المحافظة المبجل شراء جهاز علاج إشعاعي.. و لشهرين كتبت و أوضحت.. شرحت و ناشدت و توسلت.. ثم ..نسى الجميع كل شيء و بقيت أنا لوحدي معانقا للحلم..و اليأس معا!!       ومن   كتاباتي لهم حينها

 

(………                 من أحيا نفسا كأنما أحيا الناس جميعا

يشكل العلاج الإشعاعي جزءا من المعالجة الشافية لعدد من السرطانات على رأسها سرطان الثدي و يليه ورم الغدد اللمفاوية..سرطان الرأس و الرقبة,البروستات,و سرطانات الجهاز التناسلي الأنثوي؛ كما أنه يساعد في علاج أعراض الكثير من الأورام في مختلف الاتجاهات)

و انطلقت في سرد أهمية العلاج الإشعاعي إلى أن قلت

إذا أمعنا النظر في الفقرة الأولى –الشفاء من السرطان- و بعد معرفتنا للحقيقة المرة التالية: في الديوانية.. و في مستشفى واحد..و على يد جراح واحد هو د. …. ….فأن معدل العمليات التي يجريها لمريضات بسرطان الثدي هو 8 حالات شهريا….أي أن 8 من نسائنا  شهريا و في أدنى الحد الأدنى بحاجة إلى العلاج الإشعاعي و بصورة أصولية و مواعيد منتظمة و مضبوطة للقضاء على السرطان الذي أصابهن

سيداتي و سادتي: لو افترضنا أن امرأة واحدة فقط منهن لم تتلق العلاج الشافي و توفت فمن هو المسئول (مع السرطان) عن وفاتها؟؟ ألا تستحق هذه العراقية الحياة بدل أن ترحل تاركة خلفها أيتاما تائهين؟؟ ألا تستحق هذه الغالية أن تصرف الدولة لأجلها  وحدها مبلغ المليون دولار –هو كلفة الجهاز- ؟؟ فكيف إذا كان بإمكان هذا الجهاز معالجة 40-80 مريض يوميا و لمدة شهر –هي مدة الجلسات- ؟؟؟

 

في الحلة : مستشفى مرجان/ قسم الأورام للفترة من 1/1/2007 و لغاية 31/12/2007 تم تسجيل 1025 حالة سرطان جديدة

علما إن الموافقات الأصولية قد حصلت على تجهيزهم بجهاز إشعاع منذ 2005 و تم توفير البناية و الكادر و لكن و كالعادة تلكأت الوزارة و بالحجة المعروفة ؛ قلة التخصيصات!!!و لاحظوا معي أن الشركة العامة لاستيراد الأدوية و المستلزمات الطبية تقول أنها و خلال 2007 فقط صرفت ما يقارب 750 مليون دولار لشراء أدوية و مستلزمات طبية.. فأين التخطيط و أين الأولويات و أين و…أين ..و أين؟؟

و نعود إلى الأرقام .. في 2006 افتتحت شعبة للأورام في النجف سجلت للفترة من تشرين الثاني 2006 و لغاية مايس 2008 أكثر من 1123 حالة سرطان جديدة….!! و في قضاء الحمزة الشرقي هناك 26 حالة سرطان ثدي خلال 2007 و منحت مستشفى الحمزة العام 73 شهادة وفاة لمرضى بالغين مصابين بالسرطان خلال نفس العام.. باستثناء الاطفال طبعا

أما في (دولة كردستان العراق المجاورة) فبعد سقوط النظام البائد تم أنشاء مركز لعلاج الأورام في أربيل و في 2007 أنشئ مركز آخر في السليمانية و نصبت فيه 4 أجهزة علاج إشعاعي متطورة نظرا لأن مركز أربيل لا يكفي كون السليمانية قد سجلت 250 حالة سرطان جديدة..!!! فاحسبوا معي

 

1025+1123=2148

حالة جديدة في الحلة و النجف فقط خلال

2007

 

و لا جهاز إشعاعي و لا علاج كافي و لا سماع صرخة و لا حتى قراءة استغاثة…  مقابل 250 حالة= 4 أجهزة

ّ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~`

هل أكمل؟؟… سوف أتوقف         

 

فمازلت حريصا على رؤوسكم خوف أصابتها بالصداع خصوصا دعاة الاقاليم و الفدراليات منكم ..ثم ان كلامي كله لن يهمكم لأن الأمر لا يعنيكم بالمطلق!! فأن كنتم قرأتم مقالي هذا و ساوركم الخوف أن يصيبكم أو عزيز عليكم ما أصابنا.. فاطمئنوا.. الحل جاهز و موجود فأن أفقر فقير منكم (جوازه الدبلوماسي) حاضر.. و خزائن العراق تحت أمرته… و ان لم يحصل على طائرة مستعجلة تقله الى لندن.. فعمان و طهران هي الملاذ..و سوف يتعالج أصوليا..

و (طز) بنا … نحن أولاد الملحه.. لكني أردفت

اللهم إني قد بلغت…

و للبلاغ …………………………………….تتمة

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s